قراءة الفاتحة للمأموم 2

قراءة الفاتحة للمأموم 2. قراءة الفاتحة للمأموم خلف الإمام: الصحيح من أقوال أهل العلم أن قراءة الفاتحة واجبة على الإمام والمأموم والمنفرد في الصلاة السرية والجهرية، فإذا قال قائل:

حكم قراءة الفاتحة للمأموم موقع زيادة from www.zyadda.com

فمذهب الشافعية هو وجوب قراءة الفاتحة على المأموم في كل ركعة من ركعات الصلاة، ومن نسيها في ركعة، فعليه أن يعيد تلك الركعة. كما يرون أن الجهر بالبسملة للإمام في الجهرية : هذه المسألة فيها خلاف بين أهل العلم على أقوال ثلاثة:

لا يترك الإمام مجالًا لنا كمأمومين لقراءة الفاتحة ، فما الحكم في هذه الحالة ؟

هذه المسألة فيها خلاف بين أهل العلم على أقوال ثلاثة: فمذهب الشافعية هو وجوب قراءة الفاتحة على المأموم في كل ركعة من ركعات الصلاة، ومن نسيها في ركعة، فعليه أن يعيد تلك الركعة. الصحيح من أقوال أهل العلم أن قراءة الفاتحة واجبة على الإمام والمأموم والمنفرد في الصلاة السرية والجهرية، فإذا قال قائل:

لا قراءة على المأموم مطلقاً لا في الصلاة السرية ولا في.

اختلف العلماء في وجوب قراءة الفاتحة على المأموم والأرجح وجوبها لعموم قوله ﷺ: ليس هناك دليل صريح يدل على شرعية سكوت الإمام حتى يقرأ المأموم الفاتحة في الصلاة الجهرية. هل قراءة الفاتحة في الصلاة الجهرية واجبة في حق المأموم ؟ لقد كنت أقرؤها باستمرار ، فنبهني أحد أساتذتي إلى أنه لا يجب قراءتها ، مشيرا إلى كلام للشيخ الألباني ذكر فيه أن قراءتها كان واجبا في أول الأمر ثم نُسخ.

القراءة إما أن تكون للفاتحة أو للسورة والآية، فقراءة المأموم للفاتحة واجبة عند الإمام الشافعي، إلا إذا كان مسبوقًا بجميع الفاتحة أو بعضها فإن الإمام يَتحمَّل عنه ما سَبَق به في.

(لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب) ، وخروجاً من خلاف من أوجبها. اختلف العلماء في قراءة المأموم الفاتحة؛ لاختلافهم في. ومن العلماء من يرى أن قراءة الفاتحة واجب، يسقط بالنسيان، وقد بسطنا.

اختلف العلماء في قراءة الفاتحة في الصلاة للمأموم على أقوال فذهب أبو حنيفة إلى ترك القراءة مطلقاً سواء كانت الصلاة سرية أم جهرية وذهب مالك وأحمد إلى ترك قراءتها في الجهرية دون السرية وذهب.

لعلكم تقرءون خلف إمامكم؟ قالوا: ما حكم قراءة الفاتحة للمأموم.سؤال ورد إلى الدكتور مجدي عاشور المستشار الأكاديمي لمفتي الجمهورية من خلال البرنامج الإذاعي دقيقة فقهية، يقول: إن الإمام يتحمل الفاتحة، ولا يلزم المأموم القراءة مطلقًا، لا في السرية، ولا في الجهرية.

فالأمر للمأموم بالإنصات يدل على أنه لا قراءة على المأموم، وأن قراءة الإمام له قراءة.

حكم قراءة الفاتحة للمأموم السؤال. أقوال العلماء في قراءة الفاتحة للمأموم ؟. لا تفعلوا إلا بفاتحة الكتاب، فإنه لا صلاة.

Leave a Comment